مدونة

توازنك النفسي في الظروف الصعبة

Picsart_24-05-01_01-08-11-508
الصحة النفسية

توازنك النفسي في الظروف الصعبة

كيف يتحقق التوازن النفسي في ظل الظروف الصعبة

الحياة لا تخلو من المصاعب والتحديات التي قد تصيب بعض الاشخاص بالاحباط وخيبات الامل ا و القلق على ما سينتظرنا في المستقبل مما يضع البعض منا في ضغوط نفسية تؤثرعلى سلامه النفسي من جهة ، ومن جهة اخرى تجعله امام تحديات للمحافظة على توازنه النفسي في ظل تلك الظروف الصعبة ، ومع هذا من الممكن تحقيق التوازن النفسي باعتباره عملية يمكن تنميتها وتحسينها ببعض الخطوات مثل

الوعي بالمشاعر:

قم بتحديد وفهم المشاعر التي تواجهها قد يكون الحزن، القلق، الغضب أو غيرها من المشاعر التي تؤثر على سلامنا النفسي ،عندما تكون على دراية بمشاعرك، يمكنك إدارتها بشكل أفضل.

 

رعاية الذات :

خصص وقتًا للعناية بنفسك بطرق تشجع على الاسترخاء والراحة كاليوجا او التأمل او ممارسة رياضة خفيفة، كذلك اهتمامك بساعات نوم كافية يوميا مع الحرص على تناول عذاء صحي متوازن

 

التواصل الاجتماعي :

اذا شعرت ببعض الضغوط لا تعزل نفسك فالتواصل مع الأصدقاء والعائلة يمكن أن يخفف من تأثير الضغوط من خلال تبادل المشاعر والخبرات مع الآخرين

 

طور مهاراتك الذاتية :

تعلم بعض المهارات التي تساعدك على تخفيف الضغوط كاتنظيم الوقت وادارة الاولويات وممارسة تدريبات التنفس وتمارين اليقظة كذلك تدريب عقولنا على التركيز والبحث عن حلول للمشكلات بدلاً من التركيز على الضغوط.

 

البحث عن مصادر دعم

من الامور الهامة التي تساعد في تخفيف الضغوط هي ممارسة بعض الانشطة المحببة لك التي تساعد في تحسين الحالة النفسية سواء انشطة تقوم بها بشكل فردي او مشاركة احد الاصدقاء ولا يشترط ان تكون اشياء كبيرة او مكلفة قد يكون قضاؤك بعض الوقت مع اليفك ، اطفال العائلة ، القراءة او جلسات المشورة مع مرشدك النفسي كفيلة ان تمنحك الدعم اللازم

 

التفكير بإيجابية:

اجتهد في تحويل الأفكار السلبية إلى إيجابية وابحث عن الجوانب الإيجابية في كل موقف ومحاولة التركيز عليها بدلاً من التركيز على السلبيات.

 

التركيز على ما يمكن التحكم فيه :

قد لا يكون بإمكانك التحكم في كل شيء في الوضع الحالي ، لذا حاول التركيز على الأمور التي يمكنك التحكم فيها والعمل على تحسينها.

تذكر أن تحقيق التوازن النفسي في الاوقات الصعبة يتطلب اصرار وعزيمة وووقت لتدريب عقلك على ممارسة الامور التي تحسن من حالتك النفسية ، وأحيانًا قد تحتاج إلى مساعدة متخصصة فلا تتردد .

 

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *